منتدى طلاب الهندسة الزراعية



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولمركز رفع الملفات
منتدى طلاب الهندسة الزراعية            
المواضيع الأخيرة
» البرنامج التدريبيى المهارات المتكاملة فى المحاسبة الادارية ( أسطنبول تركيا ) للفترة من 25 الى 29 ديسمبر 2016
السبت أكتوبر 22, 2016 6:12 am من طرف هويدا الدار

» البرنامج التدريبي إعادة هندسة الموارد البشرية حسب إحتياجات المنظمة دبى – القاهرة – إسطنبول خلال الفترة من 4 الى 8 ديسمبر 2016 م
الخميس أكتوبر 13, 2016 5:32 am من طرف هويدا الدار

» التخطيط المالى وإعداد الموازنات التخطيطية ودورها فى الرقابة وتقييم الأداء القاهرة – دبى – أسطنبول خلال الفترة من 4 الى 8 ديسمبر 2016 م
الأحد أكتوبر 09, 2016 5:30 am من طرف هويدا الدار

» البرنامج التدريبيى الادارة الالكترونية فى اعمال السكرتارية التنفيذية
السبت أكتوبر 08, 2016 5:07 am من طرف هويدا الدار

» صور عن المحركات
الجمعة أكتوبر 07, 2016 5:31 pm من طرف وائل عز الدين عبد العال

» البرنامج التدريبيى المراجعة الداخلية (الأسس والتطبيقات ) القاهرة – دبى – اسطنبول خلال الفترة من23 الى 27 اكتوبر 2016 م
الإثنين أغسطس 29, 2016 6:20 am من طرف هويدا الدار

» البرنامج التدريبي أساليب المتابعة وإعداد تقارير الإدارة العليا مكان الانعقاد : القاهرة – دبى –اسطنبول موعد الانعقاد: في الفترة من 23 الى 27 اكتوبر 2016م
الأحد أغسطس 28, 2016 5:50 am من طرف هويدا الدار

» المؤتمر العربي الخامس ( التطوير الاداري فى المؤسسات الحكومية ) السياسات العامة اسطنبول – تركيا للفترة من 25 الي 29 ديسمبر 2016م
الإثنين أغسطس 22, 2016 4:42 am من طرف هويدا الدار

» شهادة اكاديميه: الإدارة الوسطى (القاهره – جمهورية مصر العربية ) 13 الى 22 نوفمبر 2016م
الأحد أغسطس 21, 2016 5:01 am من طرف هويدا الدار


شاطر | 
 

 آلات الزراعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin


عدد الرسائل : 381
العمر : 27
احترام قوانين المنتدى :
تاريخ التسجيل : 28/01/2009

مُساهمةموضوع: آلات الزراعة   الخميس أبريل 23, 2009 8:53 am

آلات الزراعة لها أهمية: أنها توفر الوقت والجهد وكذلك توفر في كمية التقاوي كما أن لها تأثير على نسبة الإنبات ويرجع ذلك التأثير إلى:
1. التحكم في عمق الزراعة وكبس التربة حول البذور أو حول جذور الشتلات.
2. تلقيم البذور بالمعدلات الملائمة.
3. وضع البذور في وضعها المناسب لإنباتها "الأفقي أو الرأسي".
.الطرق والمعدات المستخدمة في الزراعة الآلية:
1. الزراعة نثر.
وتعتبر هذه الطريقة بعثرة عشوائية للبذور على سطح التربة حيث يتم فيها تلقيم البذور من خزان البذور خلال فتحة متغيرة السعة يعلوها مقلب يعمل على انتظام التغذية، وبسقوط البذور على قرص المغذي فإنها تكتسب سرعة عادة أفقية، والتحكم في معدل إنزال البذور عن طريق التحكم في مقدار فتحة البوابة والتحكم في سرعة السير وعرض التغطية.
قد تستخدم آلات النثر في التسميد أو نثر أي كيماويات أخرى "الجافة فقط".
ويتطلب لاستخدام هذه الآلة التحبب الجيد للتربة بحيث إذا تم ريها بعد نثر البذور تصدعت الكتل وغطت البذور بعمق متساوي وبالتالي انتظام الإنبات، وتصلح تلك الطريقة في محاصيل البذور الصغيرة كالبرسيم وتعلق آلة النثر بمؤخرة الجرار.
• شرح الآلة: تتكون آلة النثر من قادوس يحتوي على البذور التي تتساقط منه على مروحة التوزيع المثبتة أسفل صندوق البذور وعليها ريش وتدار عن طريق ترس متصل بعمود الإدارة الخلفي للجرار وهذه الريش تدفع البذور بقوة الطرد المركزي لتخرج من فتحة واسعة ممتدة على جانبي ومؤخرة الآلة.
تتميز الآلة ببساطة التركيب وسهولة الصيانة وسرعة الأداء ورخص الثمن.
عيوبها: 1-تحتاج إلى تمرير الأمشاط القرصية كعملية إضافية لتغطية البذور.
2-توزيع البذور غير منتظم نسبي مقارنا بالآلات الأخرى.
3-تتأثر كفاءة توزيع البذور بالرياح.
يمكن تصميم الآلة علي أن يحملها العامل على صدره ويديرها يدويا "كما في الأرز".
2. الزراعة بالتسطير:
فيها تلقم البذور بواسطة أسطوانة مموجة تدور عن طريق عجلات الأرض وتمر البذور على بوابة يتم ضبطها للتحكم في معدلات البذر ثم تدخل البذور إلى أنبوبة وتسقط منها في أخدود تم فتحة بواسطة قرص، والمسافة النموذجية بين الصفوف (15سم-40سم)، وتغطى البذور بواسطة التربة عن طريق سلسلة تسحب خلف كل فجاج، وهناك نوعان من آلات التسطير.آلة تسطير ضاغطة وأخرى غير ضاغطة، وتحمل الضاغطة على عجلات ضاغطة لذلك فإن آلة التسطير الضاغطة تعطي تماسك أكثر للتربة حول البذور، أما غير الضاغطة فإنها لاتعطي تماسك، ويستخدم مصطلح "التسطير السائل" لوصف التقنية التي تزرع فيها البذور المنبتة باستخدام مادة واقية هلامية، حيث يضخ مخلوط البذور والمادة الهلامية خلال خرطوم التوصيل إلى أخدود التربة وذلك عندما تكون المسافة بين النباتات غير ذات أهمية.
• شرح الآلة: صممت الآلة خصيصا للقيام بالوظائف التالية:

1. عمل فج في التربة.
2. تلقيم البذور.
3. نقل البذور من الملقم إلى التربة بالعمق المناسب.
4. تغطية البذور.
5. كبس التربة حول البذور.

مكونات آلة التسطير.كالآتي.
الأجزاء الأساسية للآلة:
1- صندوق البذور: وبه ميول بجوانبه للسماح للبذور بالإنزلاق إلى الأنبوبة.
2- جهاز التلقيم: وظيفته نقل البذور من قاع الصندوق إلى فتحات الأنابيب بالمعدلات المطلوبة والتي يتم معايرته قبل تشغيل الآلة ويتحكم فيه عن طريق صندوق للتروس يربط بين جهاز التلقيم وعمود دوران عجل الآلة.
3- أنابيب البذور: تستخدم لنقل البذور من جهاز التلقيم إلى الأخاديد في التربة.
4- الفجاجات: تشق التربة لعمل أخاديد لتسقط في قاعها البذور بعمق منتظم.
5- جهاز تغطية البذور.
6- العجلات: ويستمد عمود التلقيم حركتة منها عن طريق دورانها أثناء سيرها على الأرض.
6. الزراعة الدقيقة:
تستخدم في النباتات التي تحتاج إلى مسافة كبيرة بين الصفوف للسماح بإجراء العزيق وكذلك التي يتطلب مجموعها الجذري مساحة كبيرة لنموه (60سم-90سم) وتشمل تلك الآلات أربع وظائف.
1. فتح أخدود بعمق معين.
2. تلقيم البذور داخل الأخدود.
3. العمل على تغطية الأخدود.
4. كبس التربة حول البذور.
وقد كانت حتى الستينات معظم آلات الزراعة الدقيقة تحتوي على أقراص لتلقيم البذور بها جيوب على محيطها حجمها محدد لتناسب أبعاد البذرة الواحدة وكلما مر جيب على أنبوبة البذور يقوم زنبرك بدفع البذرة داخل الأنبوبة، وكانت الأقراص تستبدل حسب حجم البذور المراد زراعتها، وفي أواخر الستينات طورت آلات الزراعة بدون أقراص لتكون بدون أقراص، وسميت أيضا هذه الطريقة بالزراعة في جور، ويتم عمل تلك الجور عن طريق عجلة مجرفية بدلا من الزراعة في أخاديد، وفي حالة تغطية التربة بشرائح بلاستيكية تكون هذه الطريقة من الزراعة مفيدة خلال تلك الشرائح.
• شرح الآلة: تتكون آلة الزراعة الدقيقة من عدد من الوحدات المتماثلة بحيث تقوم الوحدة بزراعة صف واحد وتتكون الوحدة من صندوق للبذور أسفله جهاز للتلقيم مع إمكانية ضبطه لإعطاء المعدل المطلوب من البذور ويوجد بمؤخرة الوحدة عجلة ضاغطة لتغطية البذور وكبس التربة حولها.
يستمد جهاز التلقيم حركته من العجلة المسننة ( أ ) المثبتة على محور العجلة الضاغطة والعجلة المسننة (ب) مثبتة على عمود التلقيم وتنقل الحركة إلى الترس المخروطي (ج) المركب عليه الترس المخروطي(د) ليدور بنفس السرعة، ويمكن حساب عدد لفات قرص البذور كالآتي:
عدد لفات قرص البذور =
حيث أن: = عدد لفات عجلة الأرض.
= عدد أسنان العجلة ( أ ). = عدد أسنان العجلة ( ج ).
= عدد أسنان العجلة ( ب ). = عدد أسنان العجلة ( د ).
وفي قاع صندوق البذور قرص تلقيم البذور مستدير الشكل وعلى محيطه فتحات منها ما تتسع لحبة واحدة في وضع رأسي أو أفقي، ومنها ما يتسع للعدد اللازم من الحبوب للنقرة، وللآلة عدة الأقراص تختلف حسب شكل وحجم وعدد البذور المراد زراعتها مع مراعاة تقارب البذور المستخدمة في الشكل والحجم للدقة.
7. الزراعة بالشتل:
هي طريقة لزراعة الأشجار بالشكل التجاري وكذلك يزرع بها بعض المحاصيل كالأرز والكرنب والخس، وتتم هذه الطريق بزراعة المحاصيل في حقل مؤقت بصور كثيفة وبعد إتمام مرحلة محددة من مراحل نمو هذه المحاصيل تنقل إلى الحقل الرئيسي "ولم يتم ميكنة هذه العملية بالكامل ولكن آلات الشتل الموجودة تعمل على زيادة المعدل الذي يستطيع به العامل إجراء عملية الشتل".
وتحتوي آلة الزراعة بالشتل على مقعد أو أكثر ليجلس عليها العمال كما تحتوي على خزان للشتلات ووسائل لفتح الأخدود ووسائل لاستقبال الشتلات من العامل ووضعها في الأخدود وزوج من العجلات الضاغطة يكون الجزء العلوي لهما مائل لإكمال تغطية الأخدود وكبس التربة حول الشتلات كما تحتوي الآلة غالبا على خزان للمياه وآلية مناسبة لضخه لري الشتلات بعد الزراعة، وقد تحتوي الآلة على جهاز إشارات لمساعدة العمال على وضع الشتلات على مسافات متناسبة.وفي آلات الشتل الحديثة يتم زراعة البذور في صواني تسمى ( صواني الشتل ) وتكون هذه الصواني موضوعة على الآلة حين إجراء عملية الشتل ثم يتم أخذ الشتلات لتزرع في الأرض المستديمة.
العمليات الوظيفية

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://agri-eng.yoo7.com
admin
Admin


عدد الرسائل : 381
العمر : 27
احترام قوانين المنتدى :
تاريخ التسجيل : 28/01/2009

مُساهمةموضوع: 1   الخميس أبريل 23, 2009 9:05 am

تلقيم البذور:
يتم تلقيم البذور على هيئتين.
1. معدل التلقيم: ويرجع إلى عدد البذور التي يتم تلقيمها خلال وحدة الزمن كجم/ساعة وهذا المعدل مهم للتأكد من الحصول على الكثافة النباتية المطلوبة.
2. كيفية التلقيم: فيجب تلقيم البذور مفردة في آلات الزراعة الدقيقة للسماح بوضعها على مسافات بينية منتظمة في كل صف.
آليات تلقيم البذور:
1. نظام الفتحات المتغيرة: من الأنظمة التي سادت قديما وينظم فيه معدل التلقيم بتغيير الفتحات ويوجد أعلى الفتحة مقلب لمنع تكون الجسور من البذور مانعة تدفق البذور.
2. الأسطوانة المموجة: وهو الأكثر شيوعا، توضع أجزاء الأسطوانة المموجة عند قاع خزان البذور لتتمكن البذور من التدفق خلال الفتحات بجاذبية الأرض فهي تعطي تلقيم موجب الإزاحة ظاهريا، فعند دورانها تحمل البذور التي بداخل الفتحات إلى بوابة قابلة للضبط لتناسب مقاس البذرة ويتم تحريك الأسطوانة المموجة جانبيا للتحكم في معدل التلقيم ويحدث أقصى معدل عندما تغطي العجلة المموجة العرض الكلي للبوابة ويتوقف تدفق البذور عندما تغطي العجلة المموجة العرض الكلي للبوابة بالكامل ويؤثر على التدفق أيضا سرعة دوران الأسطوانة المموجة.
3. جهاز التلقيم ذو المجرى الداخلي المزدوج: وسميت بهذا الاسم لوضع عجلتين بحيث يتقابلان من جهة الظهر وإحداهما ذات فراغات صغيرة للبذور الصغيرة ويستخدم الجانب ذو الفراغات الكبيرة للبذور الكبيرة ووحدات المجرى الداخلي المزدوج توضع عند قاع صندوق البذور لتستطيع البذور أن تتدفق خلالها بالجاذبية الأرضية حيث يستخدم جانب واحد فقط من المجرى الداخلي المزدوج في نفس الوقت ويستخدم غطاء تغذية قابل للتحريك ليمنع إنسياب البذور إلى الجانب غير المستخدم، وتوجد بوابة تغذية قابلة للضبط لكل جانب من وحدة التلقيم ومن خلال تنظيم المسافة بين حافتها وزعانف داخلية موجودة على الجانب الداخلي للعجلة يتم التحكم قي معدل التلقيم ويستخدم هذا النظام مع بعض آلات التسطير وهو أيضا يعطي تلقيم موجب الإزاحة ظاهريا.
4. التلقيم بواسطة أقراص تغذية البذور بالجاذبية: استخدمت حتى منتصف الستينات

في آلات الزراعة الدقيقة فهي تحتوي على أقراص للبذور على محيطها توجد خلايا تتلقى البذور مفردة، وبدوران القرص الموجود في قاع خزان البذور تمتلئ خلاياه بالبذور وعن طريق رافعة زنبركية ثابتة على شكل مكشطة أو فرشاه يتم إزالة البذور الزائدة، وعند تلاقي فتحة الخلية.

بأنبوبة البذور، يتم دفع البذور داخل الأنبوبة
بواسطة رافعة زنبركية الشكل لضمان دخول بذرة واحدة فقط، ويلزم لهذه العملية أن تكون البذور منتظمة. أما غير المنتظمة فيجب تدريجها أولا،ويتواجد أقراص بأحجام متنوعة لتناسب نوعية البذور المنزرعة.
5. التلقيم بواسطة الأصابع اللاقطة: ظهر ذلك النوع في عام 1968 وكان بداية ظهور آلات الزراعة اللاقرصية وهي مناسبة لزراعة حبوب الذرة، وتتكون من 12 إصبع محملة زنبركيا ومركبة على قرص رأسي يدور داخل خزان البذور وتركب فوق قرص ثابت متحد المركز مع القرص الدوار فيقوم كل إصبع بالتقاط البذور من قاع خزانها وفي أثناء دوران القرص الدوار الحامل للأصابع يمر الإصبع على فجوة أو حز موجود على القرص الثابت عاملة على حجز بذرة واحدة فقط بالتالي تسقط باقي البذور التي دخلت ذلك الإصبع، وبمرور الإصبع على فتحة بالقرص الثابت تنتقل منه البذور إلى سير ينقلها إلى أنبوبة البذور، وتدار وحدة التلقيم عن طريق العجلات الأرضية وذلك للتحكم في المسافة بين البذور في الصفوف.
6. أسطوانة البذور بآلة الزراعة الهوائية: عن طريق مروحة تدار بواسطة عمود مأخذ القدرة للجرار يتم توليد ضغط مقداره 4 كيلوبسكال داخل أسطوانة للبذور تدار بواسطة عجلات الأرض، حيث تقدر سرعتها العملية القصوى بحوالي 35 لفة/دقيقة، وتتدفق البذور بالجاذبية من خزان مركزي موجود أعلى الأسطوانة مع المحافظة على أن تكون طبقة البذور في قاع الأسطوانة صغيرة ويمكن تصميم كل أسطوانة لخدمة ( 4-8 صفوف ) مما يعتمد على عدد الصفوف الفتحات المجهزة، فكل صف من الفتحات يلقم صف من التربة وتنتهي كل فتحة بجيب بذور عند وجه الأسطوانة الداخلي، ويؤدي دوران الأسطوانة إلى تسرب الهواء إلى خارج الفتحات، وعند دخول البذور إلى داخل الجيوب يعمل الضغط على مسك كل بذرة داخل جيبها وباستمرار دوران الأسطوانة حتى وصولها إلى الوضع الذي تقابل فيه البذرة أنبوبة البذور حيث يعمل صف من العجلات الخارجية المركبة بالقرب من الأنابيب على سد الفتحات لحظيا عاملا على إزالة فرق الضغط وبالتالي السماح بسقوط البذور داخل الأنابيب حيث تحمل البذور بواسطة الهواء المتسرب خلال أنابيب البذور إلى وحدات الزراعة التي تسقطها في الصفوف، وأمثلة المحاصيل التي يمكن زراعتها بتلك الآلة ( الذرة، القطن، الذرة السكرية ) يتم تغيير تلك الأسطوانات لتناسب بذور المحاصيل المنزرعة حيث وجود خزان واحد لها.
7. آلة الزراعة ذات قرص التلقيم بالضغط: وتشابه آلة الزراعة الهوائية حيث استخدامها للضغط الموجب عند مخزن البذور لمسك البذور في جيوبها بقرص البذور إلا أن لآلة الزراعة ذات قرص التلقيم بالضغط مكان منفصل لتخزين البذور وقرص منفصل لكل صف وتنتقل البذور من خزانها إلى وحدة التلقيم بالجاذبية، فيعمل فرق الضغط على مسك البذور في كل خلية، وعند القرب من أنبوبة البذور توجد فرشاه ناعمة تعمل على قطع تيار الهواء عن الخلية المقتربة من الأنبوبة بحيث تفقد انجذابها نحو الخلية لانعدام فرق الضغط ومن ثم تسقط البذرة داخل الأنبوبة بالجاذبية، وتختلف أيضا بذلك عن الزراعة الهوائية في أن أنابيب البذور لا تمثل قناة لتسرب الهواء كما في التلقيم الدقيق، ويدار قرص البذور عن طريق عجلة الأرض، وتستبدل أقراص البذور حسب نوع المحصول، فهي متوفرة لفول الصويا والفاصوليا وبذور القطن وبذور بنجر السكر الكروية أو المفصصة ودوار الشمس والذرة السكرية.
8. قرص التلقيم بالتفريغ: ويتشابه مع قرص التلقيم بالضغط عدا أن فيه توليد فرق الضغط يكون بعمل تفريغ على جانب قرص البذور المعاكس لوجود البذور، حيث تنتقل البذور من الخزان إلى مكان التخزين بواسطة التفريغ بمروحة مؤديا إلى مسك البذور بخلاياها على قرص البذور الدوار، وعند وصول الخلايا فوق أنابيب البذور يتم سد التفريغ فتسقط البذور، ويستخدم تفريغ 15 كيلوبسكال وتتوفر أقراص البذور للاستخدام مع الفاصوليا وفول الصويا والذرة وبذور القطن والفول السوداني والذرة السكرية وبنجر السكر ودوار الشمس.
نظرية تلقيم البذور
آليات تلقيم البذور هي: 1- التلقيم حسب الحجم.
2- تلقيم البذور مفردة.
وعند الزراعة باستخدام التلقيم الحجمي يمكن التعبير عن معدل التلقيم بعدد البذور /هكتار أو بكتلة البذور، كجم/هكتار ويحسب معدل التلقيم باستخدام المعادلة التالية.
◇1

حيث أن: Rs = معدل التلقيم، كجم/هكتار] بذرة /هكتار[.
Q =معدل تدفق البذور من وحدة التلقيم لتر/ث.
.ρs = كثافة البذور كجم/لتر ]بذرة/لتر[.
W = عرض التغطية لآلة الزراعة، م.
V = سرعة سير آلة الزراعة م/ث.
ويحسب معدل التلقيم بالكجم/هكتار لتعذر حساب عدد البذور في البذور الصغيرة أما الكبيرة من الممكن حساب عدد البذور فيها فيعطى معدل التلقيم إما بالكجم/هكتار أو بذرة/هكتار، وإذا استخدمت آلة زراعة في صفوف بحيث كان لكل صف جهاز تلقيم منفصل تكون Q معدل تدفق البذور لصف واحد و W المسافة بين الصفوف وتختلف طريقة التحكم في Q حسب نوع جهاز التلقيم.
• حساب معدل التلقيم لجهاز التلقيم ذو الفتحة المتغيرة: ويستقل فيها معدل التدفق الحجمي عن عمق الحبوب فوق الفتحة في قاع الخزان، والمعادلة التالية توضح حساب معدل التلقيم.
◇2
حيث أن:
Q = معدل التدفق الحجمي ( لتر/ث ).
g = عجلة الجاذبية = 9.801 ( م/ث2 ).
De = القطر الهيدرولي للفتحة ( م ).
An = المساحة الصافية الفعالة للفتحة ( م2 ).
وتنطبق هذه المعادلة في حالة الفتحات الدائرية أو المستطيلة المتمركزة في قاع الخزان، ونجد أنه عندما تكون الفتحة عند حافة الخزان يزيد معدل التلقيم بنسبة 15%، ويكون القطر الفعال De أقل من القطر الحقيقي بسبب تعلق البذور في حافته فيكون.
De =D-Kd
حيث أن: D= قطر الفتحة الحقيقي.
K= ثابت وهو يساوي 1.4.
d= مقاس البذرة.
وللفتحة المستطيلة يكون الطول a والعرض b ويكون الطول الفعال ae والعرض الفعال be حيث أن ae=a-Kd ويكون be=b-Kd وللفتحة المستديرة An=0.25π*De2 وللفتحة المستطيلة An=ae*be ويكون القطر الهيدرولي للفتحة المستطيلة وقام (Moysey et al.,1988) بتحديد قيم Kd للبذور الشائعة مثل 0.7مم للشعير و5ممللقمح و3.3مم للكتان و1.1مم للفت، ويصبح التدفق خلال الفتحة غير منتظم عندما تقل De عن 6d ويكون مستقل عن مقاس الحبوب عندما تزيد De عن 20d ويؤثر شكل خزان البذور تأثير طفيف عند زيادة قيمة De عن 12dوقد تطورت المعادلة 2 الخاصة بخزان البذور الثابت الغير مزود بنظام تقليب، حيث يستخدم المقلب لمنع تكون جسور من البذور، وقد يؤثر اهتزاز خزان البذور على معدل تصرف البذور لذلك فإنه يجب لحساب التصرف بدقة أن يحسب بالمعايرة العملية للجهاز الأصلي.
- مثال: مطلوب حساب تصرف بذور البرسيم الحلو من خزان آلة نثر تعمل بالطرد المركزي وفتحة التصرف على شكل مستطيل طوله 80سم وعرضه 30سم وتقع الفتحة على حافة الخزان.
- الحل:
a=0.08 b=0.03 K=1.4 ومن الجداول الخاصة قطر البرسيم=1.41مم= d.

وعلما بأن الفتحة تقع على حافة الخزان. يزيد التصرف بنسبة 15%.
كمية التصرف الزائد.
= =
التصرف الفعلي.

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://agri-eng.yoo7.com
 
آلات الزراعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى طلاب الهندسة الزراعية  :: العلـوم المرتبطة بالهندسـة الزراعيـة :: العـلـوم الهنـدسيـة-
انتقل الى: